فرص الثروة الحيوانية

Sun, 03 Jan 2016…      

تعتبر الثروة الحيوانية أحدي الدعامات الهامة في الاقتصاد القومي  كونها مورد متجدد لاينضب ويتفوق السودان بالميزة النسبية للتخصص الإنتاجي، خاصة في ظلال الإنفتاح التجاري العالمي، حيث يمتلك السودان ثروة حيوانية ضخمة قدرت 106 مليون رأس لسنة 2015 م (أبقار 30.37 مليون رأس - ضان 40.21  مليون رأس - ماعز 31.22 مليون رأس -  ابل 4.80 مليون رأس)، و عدد 46 مليون رأس من الدواجن، وحوالي 110 ألف طن مخزون سمكي وأحياء مائية،  تستند إلى قاعدة إنتاج راسخة وبيئة رعوية سليمة ومعافاة تمكنها من تحقيق الأمن الغذائي.

كما يمثل قطاع الثروة الحيوانية الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي والثقافي لشريحة واسعة من المواطنين، ومؤهل بدرجة عالية للاسهام فى برنامج الاصلاح الاقتصادى واستدامة  النمو،ويساهم بحوالي 20% من الناتج المحلي الاجمالي و 50% من الناتج الزراعى.

الجدول أدناه يوضح حجم الثروة الحيوانية وأنواعها ومعدل النمو(مليون رأس) بناءاً على تقديرات أعداد الثروة الحيوانية لسنة 2015م

البيان

الابقار

الضان

الماعز

الابل

2015

30.37

40.21

31.22

4.80

معدل النمو العام(%)

1

1

0.8

0.51

 

 

جدول الطاقة التشغيلية والسعة التخزينية بمسالخ الصادرفي اليوم

المسلخ

السعة التشغيلية رأس في الساعة

الإنتاج وردية واحدة 10 ساعات في اليوم

الإنتاج طن في اليوم

سعة التخزين طن في اليوم

ضأن/ ماعز

أبقار/ إبل

ضأن/ ماعز

أبقار/ إبل

ضأن/ ماعز

أبقار/ إبل

تبريد

تجميد

الكدرو

200

30

2000

300

20

60

100

50

غناوة

150

30

1500

300

15

60

60

-

السبلوقة

150

20

1500

200

15

40

80

-

جيمكو

200

15

2000

150

20

30

80

20

كرري الوطني

100

15

1000

150

10

30

40

-

نيالا

100

15

1000

150

10

30

40

10

القضارف

100

15

1000

150

10

30

30

10

عطبرة

100

15

1000

150

10

30

20

-

الجــمـــــلـة

1100

155

11000

1550

110

310

450

90

 

 

جدول الطاقة التشغيلية بالمسالخ في العام

المسلخ

السعة التشغيلية في العام (طن)

ضأن/ ماعز

أبقار/ إبل

الكدرو

 6000

 18000

غناوة

  4500

18000

السبلوقة

  4500

18000

جيمكو

 6000

12000

كرري الوطني

 3000

9000

نيالا

 3000

9000

القضارف

 3000

9000

عطبرة

  3000

9000

الجـــمــلــة

 33000

93000

 

 

  إنتاج الجلود:

يوجد بالسودان حوالي 121 وكالة ومخزن و 27 مدبغة للجلود  و 21 مصنع للمنتجات الجلدية ، وتبلغ طاقة المدابغ بالبلاد حوالي 24 مليون قطعة جلد صغيرة (ضأن/ماعز) ومليون قطعة جلد كبيرة وهى تعمل بأقل من 50% من طاقتها في الجلود الصغيرة واقل من 30% من طاقتها فى الجلود الكبيرة وذلك لتقادم الماكينات. ويمتلك السودان أكبر قطاع حرفي من نوعه في افريقيا حيث يقدر انتاج المدابغ الحرفية بنحو 300 ألف قطعة جلد كبيرة و3 مليون قطعة جلد صغيرة بما في ذلك جلود الحيوانات البرية وأهمها الزواحف المستهدفة للتجارة.

تصدير الثروة الحيوانية

تلعب صادرات الثروة الحيوانية  دورًا مهمًا وحيويًّا وتمثل إحدى الركائز الأساسية للاقتصاد القومي السوداني والدعائم المهمة للتنمية الاقتصادية؛ لدورها الكبير في دفع عجلة النمو الاقتصادي وزيادة الإنتاج وتوفير النقد الأجنبي، وتحسين ميزان المدفوعات.

فرص الاستثمار في مجال إنتاج الأعلاف:

انسب المواقع لانشاء مصانع المولاس واليوريا هي المناطق  التي توجد بها مصانع للسكر مثل كنانة ، عسلاية ، الجنيد ، سناروالنيل الابيض، بينما أنسب المواقع لإنشاء مصانع الاعلاف المركزة هي المدن القريبة من مواقع انتاج الخام مثل الخرطوم ، كسلا ، مدني ، القضارف ايضا تصنيع الاعلاف الخضراء بولايات دارفور والنيل الازرق وكردفان والولايات الشمالية.

الخدمات البيطرية:

  • يشمل الاستثمار في مجال الخدمات البيطرية مشروعات الخدمات البيطرية المتكاملة فى المناطق التقليدية لتربية الحيوانات بما فى ذلك:-
  •  مراكز تحسين السلالات.
  •  إنتاج اللقاحات.
  •  إنشاء المحاجر البيطرية.
  • الخدمات البيطرية المتكاملة.
  •  تأسيس المستشفيات العلاجية الثابتة والمتحركة.
  • الأدوية البيطرية.

الأساليب المتبعة في تربية الحيوان وخدمات الرعاية به والمحافظة علي الإنتاج

تتمثل فرص الإستثمار في هذا المجال في الآتي:

  • توفير وسائل النقل المختلفة للحيوانات الحية وتشمل الشاحنات ، السكة الحديدية  ، السفن البحرية ، الجرارات العاملة في مجال النقل النهري .
  • توفير مواعين النقل المبردة لنقل المنتجات الحيوانية من ألبان ، لحوم ، أسماك ، ودواجن .
  • إقامة مخازن مبردة بمواقع الأسواق المركزية المختلفة بالمدن الإستهلاكية الكبري والأسواق المحلية المنتشرة في مواقع  الإنتاج وفي مواني التصدير.

حجم وأنواع المنتجات الحيوانية:

جدول التالي يوضح حجم المنتجات الحيوانية لسنة 2015م

النوع

حجم الانتاج

لحوم حمراء (بالألف طن)

1480

ألبان (بالألف طن)

4840

لحوم دواجن (بالألف طن)

150

بيض (بالألف طن)

80

أسماك (بالألف طن)

33

جلود ( ألف قطعة)

23000

 

 

التصنيع المحلي للمنتجات الحيوانية:

صناعة اللحوم

صناعة اللحوم تمثل أهم مكونات خطة الإنتاج وهذا يعكس الإهتمام بصناعة اللحوم كأحد العناصر الهامة في تسويق هذه السلعة – صناعة اللحوم تحقق قيمة مضافة وتسهم في تنويع الصادر والخروج من المحدودية لصادر ضأن حي وذبائح كاملة ، صناعة اللحوم تمكن من مقابلة طلب متصاعد في السوق الداخلي والخارجي ، بدايات تصنيع اللحوم تمارسها حوالي خمسة شركات تنتج في حدود 20 طن يومياً ونعتقد أن المنتجات ذات جودة مقبولة ولها سوق متنامي مع الأخذ في الاعتبار التحول الاقتصادي والإجتماعي السريع داخلياً مما يحفز هذه الصناعة للتوسع وتغطي الطلب الداخلي والخارجي

فرص الاستثمار في مجال إنتاج اللحوم:

يرتكز الإستثمار في هذا المجال على الطلب المتزايد للماشية السودانية وخاصة من الدول العربية حيث ان الأبقار السودانية تعتبرمن السلالات المنتجة للحوم الحمراء بصورة أساسية مع وجود بعض  السلالات المنتجة للألبان.

يوفرالقطيع القومي درجة كبيرة من السحب تمكن من توفير الإنتاج المطلوب من اللحوم الحمراء للإستهلاك المحلي والصادر إضافة لتوفرفرص مضمونة لصناعة اللحوم الحمراء ومنتجاتها محلياً وعالمياً الشئ الذي يزيد من فرص الإستثمار وتعددها في هذا المجال.

منتجات الثروة الحيوانية (بالألف طن) لسنة 2015 مقارنة مع سنة2014 م:-

البيان (بالألف طن)

2014م

2015م

نسبة الزيادة عن 2014

لحوم حمراء

1476

1480

0.27%

ألبان

4391

4840

10.2%

لحوم دواجن

60

150

150%

بيض

55

80

45.5%

 

 

صادرات الثروة الحيوانية لسنة 2015م

نسبة التنفيذ

2015م

2014م

البيان

121.3%

6,100,000

5.030.293

حيوانات حية (بالرأس)

128.3%

4.724

3.683

لحوم (بالطن)

72.7%

7.879.815

10,836,244

جلود (قطعة)

 

صادرات الثروة الحيوانية الى جمهورية مصر العربية حتى نوفمبر 2015م:

  1.  صادرات مواشى حيه 216.025 رأس.
  2.  صادرات اللحوم 1374 طن.

تصنيع الألبان

توجد أعداد كبيرة من سلالات أبقار الألبان السودانية والقابلة للتحسين الوراثي بغرض زيادة الإنتاج مثل أبقار الكنانة والبطانة بالإضافة للسلالات المحسنة والتي تسهم بحجم مقدَّر في إنتاج الألبان والذي يتطور بزيادة حجم القطيع وتحسن صحة الحيوان وطرق التربية، و يقدرمكنون إنتاج الألبان في السودان 7,424مليون طن، والمتاح للإستهلاك بحوالي 60% من مكون الإنتاج أي حوالي 4,5 مليون طن .

تنتج الألبان فى نظامين أساسيين :

1/ نظام رعوي وشبه رعوي .

2/ نظام إنتاج موجه للسوق

- نظام تقليدي حول المدن .

  • نظام حديث

يسعي لزيادة إنتاج الألبان ومنتجاتها حيث يوجد أكثر من 14 مصنع للألبان بالسودان بأحدث المواصفات العالمية لتحقيق الاكتفاء الذاتي والتصدير كهدف مستقبلي.

يعتمد إنتاج الألبان علي الأعلاف المروية لضمان إستمرارية إمداد الأعلاف الخضراء.

فرص الاستثمار في مجال إنتاج الألبان

المدن الكبيرة تشكل سوقا رئيسيا لإستهلاك الألبان ومنتجاتها خاصة وإن هناك طلب متزايد لهذه السلع ويعتمد الإستثمار في هذه الصناعة علي الآتى :

  • توفر المدخلات من المركزات العلفية .
  • توفر الخدمات والرعاية البيطرية .
  • وجود الطرق المعبدة .
  • توفر وتطور القنوات ( رأس المال – القوى العاملة – التسويق – الماء – البنية التحتية ).
  • قيام مزارع الالبان بالقرب من المدن الكبري والمناطق السكنية المأهولة.

التصنيع المحلي للمنتجات الحيوانية

صناعة  الجلود

تمثل الجلود المرتبة الثانية من صادرات الثروة الحيوانية حيث تتراوح قيمة الصادرات بين 35-40 مليون دولار في العام . كما تقوم بمد السوق المحلي بالخامات اللازمة لصناعات الجلود: وتتميز الجلود السودانية بالطلب المستمر في السوق العالمي لما تمتاز به من قوة تماسك نسيجها وكبر مساحتها ويعتمد إنتاج الجلود على إنتاج اللحوم بالسودان . الجلود هي من أهم مخلفات صناعة اللحوم . يساهم قطاع الجلود في الإقتصاد القومي بتوفير فرص عمل في مختلف مراحله من المسالخ ، الوكالة ، المدبغة ، و الصناعات الجلدية كما يوفر عملة صعبة للطلب العالمي المستمرو يحقق القيمة المضافة في جميع مراحله من الإنتاج حتى التصنيع.

  • مقومات صناعة الجلود فى الســـودان:

1- توفر ثروة حيوانية ضخمة

2- وجود حاجة متزايدة لإستهلاك اللحوم (داخليًا و خارجيًا)

3- توفر العديد من المسالخ بالبلاد.

4- هنالك عدد مقدر من وكالات و مخازن الجلود منتشرة فى كل من مدن وقرى السودان.

5- الإستثمارات القائمة فى مجال الجلود من مدابغ حديثة و تقليدية و مصانع وورش تصنيع المنتجات الجلدية مع وجود الرغبة المتجددة للتطور.

6- المؤسسسات التى تشجع على تطوير قطاع الجلود وتنميتها.

7- الخبرة المتراكمة فى التعامل مع الجلود و تجارتها (مركز تحسين الجلود 1947) .

8- القوانين والتشريعات التى تنظم وتضبط التعامل.

  • فرص الاستثمار المتاحة في هذا المجال تتمثل في:

هنالك فرص واسعة للإستثمار في مجال صناعة الجلود بكل ولايات السودان ذات الكثافة الحيوانية  العالية بالتعاون مع وزارة الصناعة لتسهيل عملية دخول الشركات الاستثمارية من القطاع الخاص الاجنبي والمحلي للإنتاج المكثف للجلود والمساهمة في صناعة منتجات جلدية بأجود المواصفات العالمية المتخصصة .

  • المدينة الصناعية للجلود لتطوير الانتاج والقيمة المضافة على الجلود الخام .
  • اقامة مشروعات إنتاج مكثف ومسالخ حديثة بطاقة إنتاجية عالية تصاحبها طفرة فى تصنيع الجلود .
  • المدابغ الحديثة .
  • مصانع وورش لتصنيع مدخلات الإنتاج اللازمة لتصنيع المنتجات الجلدية .
  • مراقبة جودة وتصنيع الجلود بالمسالخ والوكالات.
  • اقامة مراكز لتجميع الخام بالولايات .
  • توفير معدات ومواد تصنيع الجلود الخام .