وزارة الاستثمار تطلق رؤية إعادة تشغيل الطاقات المتعطلة فى القطاعين الزراعي والصناعى

Tue, 18 Jul 2017…      

 

كشف وزير الإستثمار السيد مبارك الفاضل إن إعادة تشغيل الطاقات المتعطلة يمثل اولية فى الترويج للإستثمار خلال الفترة المقبلة و العمل الجاد فى تكملة و تفعيل الخارطة الإستثمارية القومية و تضمين ميزات تفضيلية للإستثمار في المناطق الأقل نموا والمناطق الخارجة من حالة الحرب لتشجيع المستثمرين للتوجه اليها حتي تلحق بركب التنمية في البلاد واشار خلال لقائه الادارات المختصة بالوزارة الى ان رؤية الوزارة ستركز وبشكل اساسى فى إعادة تشغيل الطاقات الإقتصادية المعطة للإنتاج فى القطاعين الزراعى والصناعى وقال ان هناك ملايين الافدنة من الاراضى الزراعية فى المشاريع المروية خارج دائرة الإنتاج بالرغم مما تتميز به من بنى تحتية من قنوات و كهرباء وطرق والتى قال انها تحتاج لقليل من الجهود لإعادة تأهيلها مشيرا الى ان اولويات إعادة تشغيل تلك المشروعات للمناطق التى تأثرت بالنزاعات وذلك بهدف توفير فرص العمل و تمكين المجتمعات المحلية من تحسين اوضاعهم الإقتصادية ودعم جهود السلام والإستقرار الإجتماعى والإقتصادى الى جانب المساهمة فى توفير الغذاء بما يتسق وجهود الدولة فى الامن الغذائى وزيادة الانتاج والصادر و قال وزير الإستثمار ان قضايا الإنتاج و تطوير المواعين الانتاجية عبر اعادة تشغيل المشروعات الإنتاجية المعطلة والتى تقع فى مناطق مأهولة بالسكان يمثل توجه الوزارة خلال المرحلة المقبلة مشيرا الى دور الإستثمار فى ادخال التقانات الإنتاجية المتطورة والتى تعمل على زيادة إنتاجية المحاصيل وتنوعها مؤكدا ان تجارب النظام التعاقدى بين المستثمرين الوطنيين و الاهالى فى القطاع الزراعى من التجارب الرائدة التى يمكن التأسيس عليها لاعادة تشغيل تلك المشروعات بما يضمن حفظ حقوق الاهالى وزيادة الإنتاج موجها بالعمل على نشر ثقافة الإستثمار و اهميته ودوره  فى تطوير الموارد الإقتصادية الزراعية والصناعية وتحسين مستوى الحياة فى المجتمعات