النشرة الصحفية الاسبوعية

Sun, 07 May 2017…      

بكرى: الحوار الجامع في السودان أسهم فى جذب الاستثمارات للبلاد

 

أكد الفريق أول ركن بكرى حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومى ان الحوار الجامع في السودان قد أسهم فى جذب الاستثمارات من الدول الشقيقة والصديقة للبلاد فى ظل المناخ السياسى والتشريعات القانونية الملائمة .وقال خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية لندوة محكمة الاستثمار العربية بفندق السلام روتانا ، إن السودان يذخر بموارد ضخمة فى كافة المجالات مشيرا الي الجهود التى بذلتها العهود السابقة للاستفادة من هذة الاستثمارات ولكنها لم تنجح بالصورة المثلى الى أن شهد السودان مؤخرا تدفقات للاستثمار .وأضاف إن هذه التحولات والتطورات التى شهدها السودان ظلت حافزا للاعداد لإنشاء محكمة عربية للاستثمار تراعى فيها عدة مهام لإزالة مخاوف المستثمرين .واكد ان السودان سيكون فى الطليعة عملا وتطبيقا لما تطلبه هذه المحكمة فى الجانب الاستثمارى تحقيقا لتطلعات المستثمرين .واشار الي الجهود التى بذلها السودان خلال الفترة الماضية والتي أدت الي تحقيق الاندماج بين الدول العربية مؤكدا ان هذه الاستثمارات العربية تشكل قاعدة مهمة وركنا أساسيا لتوفير المناخ والبيئة الملائمة والجاذبة للاستثمار باعتباره من الضرورة المهمة لتحقيق الرفاهية لهذه الشعوب مع وجود قوانين وتشريعات تتوافق مع الاتفاقيات الدولية .وأكد أن التنوع في قضاة المحكمة يعد أحد ضمانات استقلالها واستنباط المبادئ للأحكام الأمر الذى من شأنه ان يجعلها تحظى بثقة المستثمرين فى حالة اللجوء اليها .وذكر أن السودان شهد إقبالا متزايدا للاستثمار فيه من الاخوة العرب لما حباه الله تعالى من موارد تتفق مع المبادرة التى أطلقها السيد رئيس الجمهورية والمتعلقة بان يكون السودان سلة غذاء العالم .وطالب النائب الأول فى ختام حديثه القائمين على الورشة بادراج توصياتها وإخراجها فى خطة عمل تعزز التعاون العربى .
 

وزير الاستثمار يؤكد تطوير علاقات التعاون الاقتصادي مع الدول العربية

 

أكد وزير الاستثمار الدكتور مدثر عبد الغني عبد الرحمن؛ حرص السودان على تطوير علاقات التعاون الاقتصادي المشترك مع الدول العربية كافة، مبينا أن البلاد تشهد تدفقات استثمارية عربية ضخمة خاصة فى القطاع الزراعي لارتباطه بقضية الأمن الغذائي العربي، وأشار - فى حديثه فى ندوة محكمة الاستثمار بالسلام روتانا التى تنظمها وزارة العدل - الى جهود الوزارة مع الجهات ذات الصلة لتنظيم العملية الاستثمارية لتتوافق مع توجهات العالم.
وتحدث عن الفرص المتاحة لمشروعات ترضي طموح المستثمر الأجنبى، مشيرا للخطوات والأسس العملية لتحسين بئية الاستثمار. وقال إن الاستثمار يحظى برعاية مباشرة من السيد رئيس الجمهورية عبر المجلس الأعلى للاستثمار والذى ينظر فى قضايا الاستثمار بالبلاد، ووضع الحلول الفورية؛ الى جانب لجنة عليا للنظر فى شكاوى الاستثمار برئاسة النائب الأول لرئيس الجمهورية وإنشاء محكمة خاصة بالاستثمار، و قدم الوزير شرحا مفصلا عن الضمانات التى أقرها قانون الاستثمار و الميزات التشجيعية فى الإعفاءات و حرية حركة رؤوس الأموال وسهولة الإجراءات بما يتسق وجهود الدولة لتهيئة بيئة الاستثمار كركيزة استراتيجية فى البرنامج الاقتصادي. واستعرض الوزير فرص الاستثمار فى القطاعات الزراعية والصناعية والخدمات، مشيرا الى اهتمام الدولة بالتوسع فى القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني بجانب ا

 

وزير الإستثمار يؤكد دعمه لجهود تطوير صناعة الطيران في البلاد

اكد الدكتور مدثر عبد الغني عبد الرحمن وزير الاستثمار دعم الوزارة لجهود تطوير صناعة الطيران في البلاد .وقال خلال زيارته لمقر شركتى بدر و تاركو للطيران بمطار الخرطوم بحضور المسؤولين بالشركتين ومدير المطار و رئيس سلطة الطيران المدنى قال إن قطاع الطيران في البلاد يشهد تطورا ملحوظا مما يؤكد دور القطاع الخاص الوطنى فى إحداث النهضة الشاملة مشيرا الى أهمية الإستثمار فى هذا القطاع لما له من اثر اقتصادي كبير.
وتعهد وزير الإستثمار بالعمل على تذليل كافة العقبات التي تعترض صناعة الطيران مما يؤهلها من التنافسية العالمية .وقال إن سوق الطيران يشهد تطورا مضطردا يستوجب تضافر الجهود لتطوير صناعة الطيران كما أكد أهمية دعم جهود إنشاء مركز صيانة للطيران فى البلاد لتقليل كلفة التشغيل و توفير العملات الحرة بالاستفادة من الكادر الوطني مشيرا الى ضرورة وضع المعالجات التشريعية الكافية لضمان تطور صناعة الطيران فى السودان .
واستمع الوزير الى شرح مفصل حول دور الشركتين على مستوى النقل الداخلي والخارجي و جهودهما لربط السودان بدول الجوار وعلى مستوى الولايات و تطرقا للمعوقات التى تهدد صناعة وتطور الطيران الوطنى فيما يلي ارتفاع كلفة التشغيل و الصيانة الخارجية مطالبين بمنح المزايا والاعفاءات الجمركية لتمكين شركات الطيران الوطنية من توفير مقر للصيانة و تصنيع وجبات الطيران والذى يمكن السودان من تطوير الخدمات المساندة للطيران كمصدر إقتصادى يعزز من الدور الاقتصادى للطيران الوطنى الى جانب معالجة قضية إستيراد قطع الغيار بالاعفاء الكامل من الجمارك اسوة بالطيران الأجنبي .

 

مذكرة تفاهم بين وزارة الاستثمار و سالم قروب فى مجال الإنتاج و التصنيع الزراعي

التقى وزير الاستثمار مدثر عبد الغني عبد الرحمن بمكتبه وفد مجموعة سالم قروب الإندونيسية إحدى أكبر الشركات العالمية فى مجال الزراعة والتصنيع الزراعي برئاسة السيد محمد الأسهمي وبحضور السفير الاندونيسي بالسودان.أوأوضح رئيس الوفد أن زيارتهم للسودان تأتى فى إطار الدراسات الفنية التى تجريها الشركة توطئة للاستثمار الزراعي فى السودان، وأشار الى أن الوفد المكون من خبراء سيقوم بزيارات ميدانية لولايتى نهر النيل والجزيرة للوقوف على بعض المناطق الزراعية بها، داعيا لتمكين المجموعة من أراضٍ زراعية كافية لقيام مشروعاتها الإنتاجية.فيما رحب وزير الاستثمار بمجموعة سالم الإندونيسية، مشيرا الى تمتع السودان بمزايا زراعية وصناعية ضخمة الى جانب التطورات الاقتصادية بعد رفع الحظر الاقتصادي الأمريكي، كما أشار الى التدفقات الاستثمارية الضخمة التى يشهدها السودان، داعيا المجموعة للاستفادة من مناخ وفرص الاستثمار المتاحة بالبلاد.هذا وتم التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة الاستثمار و سالم قروب فى مجال الإنتاج و التصنيع الزراعي حيث وقع من جانب الوزارة الدكتور نجم الدين حسن إبراهيم وكيل وزارة الاستثمار، ومن جانب مجموعة سالم قروب رئيس الوفد.وأكدت مذكرة التفاهم على الشروع فى تنفيذ مشروعات المجموعة الزراعية بالبلاد؛ الى جانب التصنيع الزراعى والعمل على تصدير منتجاتها، هذا وسيقف الوفد وعبر لجنة فنية مشتركة على عدد من المواقع الزراعية.

 

وزير الإستثمار يوكد حرص الوزارة على تقوية علاقات التعاون الإقتصادى مع الإمارات

أكد الدكتور مدثر عبد الغنى عبد الرحمن وزير الإستثمار على حرص الوزارة على تقوية علاقات التعاون الاقتصادى السودانى الإماراتى بالمزيد من منح فرص الإستثمار للشركات و المستثمرين الإماراتيين في البلاد . وقال الوزير خلال لقائه بمكتبه بوفد شركة الفتان الإماراتية لصناعة السفن برئاسة السيد مسفر ناصر الكربى مدير عام الشركة ، قال إن الدولة تعمل على تعميق المصالح الاقتصادية مع الدول العربية بما يحقق اهداف النمو الاقتصادى و قضايا الامن الغذائى مشيرا الى ان السودان يشهد تطورات سياسية و اقتصادية مهمة مما ينعكس على مناخ الاستثمار الى جانب ما افردته الدولة من اهتمام كبير بالاستثمار كقاعدة اقتصادية مؤثرة فى تحريك الموارد مستعرضا مزايا الاستثمار من حيث القوانين والضمانات والإعفاءات و تنوع الموارد الزراعية والصناعية و المعدنية .الى ذلك أوضح مدير شركة الفتان الاماراتية انهم بصدد الاطلاع على فرص الاستثمار و التسهيلات و الاجراءات المتعلقة به مشيرا الى رغبة الشركة فى فتح آفاق استثمارية لها بالسودان فى مجال تصنيع السفن مع توافر الظروف والمناخ الاستثمارى الجيد في السودان مشيرا الى تجارب وخبرات الشركة فى هذا المجال.

 

الأمير يوسف بن عبد العزيز آل سعود يُبدي رغبته بالاستثمار في مجال المعادن بالسودان

أبدى مستثمرون من المملكة العربية السعودية رغبتهم الجادة في الاستثمار بقطاع المعادن السوداني والذي يشهد نمواً متسارعاً خلال الفترة الماضية. وأكد سمو الأمير يوسف بن عبد العزيز آل سعود خلال لقائه وزير المعادن د. أحمد محمد محمد الصادق الكاروري يرافقة وفد عالي المستوى، رغبته الجادة في الاستثمار في السودان وخاصة مجال المعادن .وكشف الأمير أنه قام بزيارة للولاية الشمالية ووقف على عدد من المشاريع السعودية والسودانية الرائدة في مجال الزراعة والتعدين، الأمر الذي شجعه للمضي في تعزيز رغبته بالاستثمار في السودان، طالباً في الوقت ذاته مربعاً للاستثمار في مجال التعدين عن الذهب خاصة وأن المملكة العربية السعودية تربطها علاقات أزلية مع السودان.من جهته أكد وزير المعادن د. أحمد محمد صادق الكاروري استعدادهم للتعاون التام مع المستثمرين السعوديين، مبدياً موافقته على منح سمو الأمير يوسف بن عبد العزيز آل سعود مربعاً للتعدين خاصة وأن قطاع التعدين صار من القطاعات الرائدة في مجال الاستثمار، مشيراً إلى أنه وبالرغم من وجود مستثمرين في هذا المجال إلا أنه مازالت هناك مساحات كبيرة في انتظار الاستثمار .وقدم الوزير شرحاً مطولاً عن المعادن بالسودان والإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها، مؤكداً في الوقت ذاته استعداده التام لدعم الاستثمارات السعودية في السودان.
 

 

وزير التجارة يؤكد أهمية زيادة حجم التبادل التجاري وإنشاء مشاريع استثمارية جمهورية بلاروسيا

أكد وزير التجارة السفير صلاح محمد الحسن محمد ضرورة إقامة مراكز تجارية لتقديم الخدمات وتبادل المعلومات والخبرات وإتاحة فرص التدريب في التكنولوجيا بجمهورية بلاروسيا.وتطرق وزير التجارة لدى لقائه اليوم بمكتبه وزير الزراعة بجمهورية بلاروسيا (روسيا البيضاء) السيد لييانيد زانيس بحضور وكيل وزارة التجارة، لزيادة حجم التبادل التجاري وإنشاء مشاريع استثمارية مشتركة بين البلدين ورجال الأعمال في مجالات التصنيع الزراعي والثروة الحيوانية.وقال إن السودان يمتلك 120 مليون رأس من المواشي يمكن الاستفادة منها في صناعة الألبان ومشتقاتها بالإضافة للحوم المصنعة.وقدم وكيل وزارة التجارة الأستاذ أسامة هاشم شرحاً موجزاً عن قانون الاستثمار والمزايا التي يقدمها للمستثمر في كافة المجالات.وقد أبدى وزير الزراعة البلاروسي رغبة بلاده في زيادة وارداتها من الحبوب الزيتية والمنتجات الزراعية من السودان وإقامة مشروعات في مجال صناعة الألبان المجففة والاستثمار في مجال الثروة الحيوانية.
 

 

وفد من الصناعة والاستثمار وأصحاب العمل يزور محلية الفاو بالقضارف


قام وفد من وزارة الصناعة والاستثمار واتحاد أصحاب العمل والصناعات الصغيرة الاتحادية بزيارة لمحلية الفاو ضمن المشروع الوطني للتطوير الصناعي القومي في إطار زيارة الوفد لولاية القضارف برئاسة الدكتورة أمل محمد صديق مسؤول محور رفع القدرات والإرشاد الصناعي بالمشروع. وكان في استقبال الوفد معتمد الفاو محمد عبد العزيز والسيد معاذ عبد الله رئيس اتحاد أصحاب العمل والصناعات الصغيرة بالمحلية وعدد من القيادات.
وأوضحت رئيسة الوفد أن الغرض من الزيارة هو الوقوف على حجم الصناعات ووضع مقترح لعدد من المصانع وتشجيع الصناعات الصغيرة وبناء القدرات، مشيدة بموقع المحلية على الطريق القومي مما يساعد في عمليات التصدير. من جانبه أكد معتمد الفاو على رعايته وتشجيعه للمصانع والاستثمار، مبيناً أن هنالك بشريات لقيام صناعات تحويلية بعد الاستثمار الصيني بالمشروع، مشيراً لوفرة الثروة الحيوانية التي تساعد على قيام عدد من المصانع وخاصة صناعة اللحوم والألبان.وقام الوفد بمعاينة مصنع الكفاح لإنتاج الزيوت والذي تمت إعادة تشغيله ومصنع المولاص المتوقف كنماذج للمصانع بالمحلية وخرجت الزيارة بعدد من المخرجات تصب في صالح تطوير الصناعات بالمحلية.

 

 

وفد تركي يبحث مجالات الاستثمار والتعاون ودعم المنتجين بولاية سنار

زار محلية سنجة وفد من مؤسسة التعاون التركية (تيكا) لبحث الاستثمار وتقديم الدعم للمنتجين في مجال الزراعة بولاية سنار. وعقد الوفد اجتماعا موسعا بحضور دكتور بهاء الدين أحمد الحاج نائب الوالي وزير الزراعة بولاية سنار والأستاذ عبد العظيم آدم يوسف معتمد سنجة والعديد من مديري إدارات الزراعة بالقطاعين المطري والمروي .
واستمع الوفد لشرح واف عن الزراعة والمقومات والميزات التفضيلية للزراعة والاستثمار بالولاية، وطاف معتمد سنجة مع الوفد التركي بالعديد من مواقع الإنتاج شملت مزارع النحل والبساتين للوقوف على التجارب الناجحة للاستثمار في هذه الجوانب. ودعا المعتمد الوفد للدخول في الاستثمار بمحليته نسبة لما تتمتع به المحلية من مقومات الاستثمار في الموز والمانجو والمناحل إلى جانب المساحات المطرية والمروية، مؤكدا جديته لتذليل كافة الصعاب وتوفير المناخ لتشجيع الاستثمار مع حكومة الولايه والجهات ذات الصلة.وفي ختام الجولة عبر الوفد عن ارتياحه لما وجده من بيئة جيدة للاستثمار بالمحلية، مؤكدين رغبتهم الجادة في ذلك عقب دراستهم للأمر، شاكرين حسن الاستقبال والاهتمام المتعاظم من قبل معتمد سنجة وحكومة ولاية سنار.

 

السودان يشارك فى فعاليات المؤتمر العربي للاستثمار والعقارات والمصارف بالاردن

أكد المهندس مستشار مالك علي دنقلا الخبير بالبنك العقاري التجاري ورئيس مجلس تنظيم مقاولي الاعمال الهندسية الدور الريادي للبنك فى تمويل وتطوير القطاع العقاري بالسودان باعتباره قطاعا يمثل انموذجا للتعاون السوداني الخليجي للاستثمار.واشار المستشار خلال مشاركته واستعراضه اليوم لورقة عمل "التخطيط الاستراتيجي للاستثمار بقطاع العقارات بالسودان المشاكل والمعوقات" فى فعاليات المؤتمر العربي للاستثمار والعقارات والمصارف المنعقد بالأردن الى ان السودان شهد خلال العشرين سنة الماضية تطوراً كبيراً فى حركة ونشاط ومشروعات التطوير العقارى فى مجالات الطرق والجسور المطارات والمجمعات والمرافق السكنية الى جانب مشاريع الإعمار والتنمية بمختلف ولايات السودان كما شهدت نفس هذه الفترة تنفيذ العديد من مشروعات التطوير العقارى فى مختلف المجالات، كما أشار الى واقع الاستثمار العقاري بالسودان باعتباره بلدا مترامي الاطراف ويمثل سوقا واعداً للعديد من المشروعات فى هذا المجال لتأسيس بنية تحتية قوية تتمثل فى شبكة طرق قوية، سكك حديدية ، وبناء مطارات لنقل السلع والافراد بجانب ان ارتباط السودان حدوديا بعدد 7 دول ينشىء واقعا جغرافيا ذا ميزات استثمارية فى المجال لا تتوفر لمعظم دول العالم من خلال توافر فرص مشروعات البنيات التحتية، توفير شبكات إتصالات ونقل فعالة لتصدير السلع والخدمات لهذه الدول . وأشار دنقلا فى ورقته الى الجهود المقدرة التي بذلتها الدولة لخلق بيئة استثمارية سليمة باصدار العديد من التعديلات للتشريعات والقوانين لمعالجة السلبيات وإعطاء المزيد من التسهيلات، الإمتيازات والضمانات لتشجيع الإستثمار وتبني برامج إصلاحية شاملة للإقتصاد السوداني لتعظيم دور القطاع الخاص فى النشاط الاقتصادي والتحكم فى التضخم وأسعار الصرف وميزان المدفوعات والأصلاح الضريبي وانتهاج سياسة التحرير الإقتصادي لكل جوانب الانتاج من مدخلات والتطور السريع في خدمات الاتصالات والطرق البرية والبحرية والموانئ والمطارات والمصارف وإعادة صياغة النظام الضريبي لصالح الاستثمار لتهيئة البيئة المساندة للدخول في شراكة مع المجتمع الى جانب التحسن الذي طرأ على موقف ميزان المدفوعات وازدياد الودائع في الجهاز المصرفي بنسبة 20%.وابانت الورقة ان اهم إنجازات العام 2015م تمثلت فى رفع إسم السودان من القائمة الرمادية والذي تم بواسطة مجموعة العمل المالي الدولية المعروفة لتتوافق القوانين والإجراءات المالية مع القوانين والممارسات الدولية المتعلقة بمكافحة غسل الأموال وتمويل الارهاب مما يعزز استمرار تطوير العلاقات مع الجهات التي تتعامل مع السودان تشجيع المؤسسات المالية الاخرى الاقليمية والدولية للتعامل مع المؤسسات المالية والمصرفية في السودان.كما تطرقت الورقة الى تحديات التخطيط الإستراتيجي العمراني في العالم العربي المتمثلة فى ضعف منهجية التخطيط فى المؤسسات والجهات المعنية بالتخطيط العمرانى والنمو المتزايد للسكان والهجرات الداخلية والخارجية ومتطلبات الخدمات الأساسية للحياة فى المدن و غياب التكامل والترابط والتنسيق بين الأجهزة المختلفة الحكومية والخاصة والمعنية بشأن التخطيط العمرانى وسيطرة التخطيط التقليدى الذي يغيب المستقبلي وغياب المعلومات والإحصاءات الدقيقة والضرورية للتخطيط وأكدت الورقة حتمية مرور مراحل التخطيط بثلاث مراحل أساسية تتمثل فى التشخيص للوضع الراهن وصياغة الخطة الاستراتيجية وكيفية تنفيذها كما تطرقت الورقة الى ملامح الخطة المستقبلية للقطاع العقاري بالسودان في ضوء رفع الحظر الاقتصادي عن السودان ومستقبل الاستثمار العقاري في ظل الشراكة الاستراتيجية بين السودان ودوّل مجلس التعاون الخليجي الى جانب ايراد بعض المعلومات الاقتصادية والفنية الهامة للمستثمرين كمعدل دوران رأس المال واسعار المواد وآلية الاستثمار والعمالة والعديد من النقاط الاخرى.

 

بلاروسيا تُبدي رغبتها في الاستثمار في عدة مجالات بالبلاد

أبدت بلاروسيا رغبتها في الاستثمار في السودان في مجالات صناعة الطوب والأسمنت ومواد البناء وصناعة الأخشاب والجلود وسيزور البلاد وفدان خلال المرحلة المقبلة للوقوف على إمكانية الاستثمار في هذه المجالاتجاء ذلك خلال لقاء الأستاذ بلال يوسف وكيل وزارة الصناعة مع ممثل دولة بلاروسيا بمكتبه.وأوضح الوكيل أن هنالك ستة مصانع أسمنت طاقتها عشرة ملايين طن تنتج حالياً 4 ملايين طن تغطي الاستهلاك المحلي وهنالك حاجة للإنتاج من أجل الصادر حيث توجد ثلاث مناطق مؤهلة للاستثمار في هذا المجال في كل من درديب بالبحر الأحمر وغرب كردفان ودارفور يمكن أن تغطي دول الجوار . أما صناعة الطوب فذكر بلال أن مجالات الاستثمار كبيرة في مواد البناء خاصة في مجال الطوب الحراري رخيص الثمن قليل التكلفة وصديق للبيئة ويمكن استثمار بلاروسيا في هذا المجال. وقال إن بلاروسيا متقدمة في تكنولوجيا تقطيع الأخشاب وصناعة الاثاثات الخشبية مشيراً إلى أنها تفتح آفاقاً لصناعات أخرى مثل الورق والخشب المضغوط .وأضاف أنه سيتم الترتيب للقاء أصحاب العمل والمقاولين والشركات الخاصة العاملة في هذه المجالات.     

 

شركة سالم قروب الأندونيسية للزراعة والتصنيع الزراعي تعلن رغبتها في الاستثمار بنهر النيل

أعلنت شركة سالم قروب الأندونيسية عن رغبتها في الاستثمار بولاية نهر النيل في مجال الزراعة والتصنيع الزراعي.جاء ذلك خلال لقاء وزير الاستثمار والصناعة والسياحة بالولاية المهندس محمود محمد محمود بمكتبه بالدامر بوفد الشركة برئاسة أحمد ريالدي بحضور مدير عام الوزارة ومفوض الاراضي الزراعية بالوزارة.ورحب وزير الاستثمار بالولاية بمجموعة سالم الإندونيسية، مشيرا الى الولاية والتي تتمتع بمزايا زراعية وصناعية وسياحية مقدرة، مشيراً إلى التدفقات الاستثمارية الكبيرة على ولايته، داعياً المجموعة للاستفادة من مناخ وفرص الاستثمار المتاحة بالولاية.من جانبه أوضح رئيس وفد الشركة أن زيارتهم للولاية تأتي فى إطار الدراسات الفنية التي تجريها الشركة توطئة للاستثمار الزراعي بالولاية وذلك بعد توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة ووزارة الاستثمار الاتحادية في مجال الإنتاج والتصنيع الزراعي. وأشار إلى أن الوفد المكون من خبراء سيقوم بزيارات ميدانية لمراكز الأبحاث بالولاية وبعض المناطق للوقوف على بعض المواقع الزراعية بها داعياً لتمكين المجموعة من أراضٍ زراعية كافية لقيام مشروعاتها الإنتاجية.

 

محلل اقتصادي يدعو للاستثمار في قطاع الغابات لدعم وزيادة الإنتاج الزراعى فى السهول الطينية

دعا المحلل الاقتصادي عضو هيئة المستشارين بمجلس الوزراء دكتور هيثم محمد فتحي الى استقطاب رؤوس الأموال الوطنية والأجنبية للاستثمار في قطاع الغابات لدعم وزيادة الانتاج فى السهول الطينية بأواسط البلاد .وأرجع هيثم في تصريح (لسونا) تدني الانتاج الزراعي في هذه المنطقة لازالة الغطاء النباتى مما أدى الى ارتفاع نسبة الزراعة الآلية فى مساحة تقدر ب45 مليون فدان مما عده مؤشرا بالغ الخطورة مبينا أن مساحة الغابات فى البلاد بعد انفصال الجنوب تقدر ب 327/909 كلم كما تقدر نسبة الغابات فى البلاد باكثر من 17 % من حجم المساحة الكلية للبلاد بمساهمة فى الدخل القومي لا تقل عن نسبة 20 % مشيرا الى انتشارالغابات بشكل كثيف في جنوب البلاد وولايتى سنار والنيل الازرق وذلك لكثرة الامطار وخصوبة الأراضي كما أن المنتجات الغابية كالصمغ والقضيم واللالوب والنبق تحتوي على فوائد عذائية وطبية عالية وذات تكلفة انتاجية قليلة، لافتا الى أهمية الغابات والغطاء النباتي بصورة عامة في مكافحة الزحف الصحراوي وصيانة التربة وحماية مجرى النيل فضلا عن دورها الاقليمي والدولي المهم في التغيرات المناخية وتلطيف الأجواء والحفاظ على مخزون المياه الجوفية داعيا الدولة لاتخاذ اجراءات حاسمة لحماية الغابات من كافة المهددات والتى تتمثل فى الحرائق والقطع الجائر للاخشاب مع تقنين الانشطة التجارية التى تستهدف الغابات بشكل عام .